حيث أنّ الانتخاب حقّ وواجب وطنيّ، وانطلاقاً من رسالتها الإنسانيّة وايمانها بالمبادئ الوطنية التي تفرض على المواطن ان يتمتع بحس المسؤولية والالتزام بالمواطنية الصحيحة، تؤكد جمعية اجيالنا انّ الانتخابات النيابية المقبلة هي من أسس النظام الديموقراطي الذي يقوم عليها لبنان.

وهي بالتالي حق وواجب وطني و حاجة ملحة و مصيرية لانتظام الحياة الاجتماعية و السياسية في لبنان. بناءً على ذلك و من منطلق الحرص على التزام جمعية اجيالنا برسالتها الاجتماعية، تدعو رئيسة جمعيةأجيالناوأسرة جمعية أجيالنا جميع المواطنين دون أي تأثّربانتمائهم السياسيّ،أن يتوجّهوا بكثافة للمشاركة بعملية الاقتراع في المهجر وفي لبنان دون اي تردد للتعبير عن وعيهم الديموقراطي والاخلاقي في اختيار وتوكيل نواب عنهم ليمثلوهم بالمجلس النيابي المقبل.

هذا البيان ليس للتسويق لأي من أفرقاء السياسيين أو دعم مرشّح معيّن بللدعم المواطنين ودعوتهم لممارسة حقّهم وواجبهم الوطنيّ.

وقد رأت رئيسةالجمعية الدكتورةلينه الزعيم الددا، انّه “نحن كلبنانيّون بأمسّ الحاجة الى تحسين أوضاع وطننا الحبيب لبنان، وهذا لا يمكن ان يحصل الا اذا شاركنا في القرار من خلال الادلاء برأينا وممارسة حقوقنا الديمقراطية الطبيعيّة من خلال الإقتراع في الإنتخابات النيابية. يلزمنا التسلّح بالمزيد من الوعي الوطني، والإيمان بأنّ كل صوت  في نظامنا البرلماني هو مفتاح للوصول الى غدٍ أفضل، وذلكليس سهلاً ولكنّ الإقتراع هو خطوة ايجابية اولى في مسيرة الوصول الى الوطن الذي نطمح كلّنا للعيش فيه، وطن يحترم مواطنيه ويؤمّن لهم عيشاً كريماً.”

لا تتردّدوا لا تتهاونوا، لا تؤجّلوا، تحلّوا بالشجاعة والوعي الوطنيّ وتوجّهوا الى الأقلام الإقتراعيّة وإختاروا الأفضل لمصلحة ومستقبل وطننا وأبنائنا. وتذكّروا جيّداً بأنّ مستقبل لبنان تحدّده خياراتكم اليوم.

By haidar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *