مزهر وجبري واللبابيدي جالوا شمالاً:

المقاومة التي حررت الأرض تعرف كيف تحمي ثروة لبنان

جال رئيس الهيئة السنية لنصرة المقاومة؛ فضيلة الشيخ ماهر مزهر، وأمين عام حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبد الله جبري، وأمين عام المركز الإسلامي للإعلام والتوجيه؛ فضيلة الشيخ محمد اللبابيدي، على علماء وشخصيات في طرابلس وعكار، فالتقوا أمين عام حركة التوحيد الإسلامي؛ سماحة الشيخ بلال سعيد شعبان، وعضو مجلس الأمناء في تجمع العلماء المسلمين رئيس اللقاء التضامني الوطني؛ سماحة الشيخ مصطفى ملص، وأعضاء تجمع العلماء المسلمين؛ أصحاب الفضيلة الشيخ مؤمن الرفاعي والشيخ علي خضر والشيخ خالد الرشيد، ومسؤول المنطقة الخامسة في حزب الله؛ سماحة الشيخ محمد عمرو.

وكان تأكيد خلال اللقاءات على ضرورة أن تفعّل حكومة تصريف الأعمال عملها، لمواجهة موجة الغلاء التي يعاني منها الناس جراء ارتفاع تكاليف المعيشة وتفاقم الأزمة المالية والاقتصادية  الحادة التي يعاني منها البلد.

وكان تأكيد على أن المطلوب بأسرع وقت تشكيل حكومة جديدة، تحفظ لبنان وتدافع عن ثروتنا الوطنية وحدودنا البحرية، والعمل على إنقاذ ما تبقى من اقتصادنا المدمر.

كما تم التشديد على أنه إذا لم يسمح للبنان باستخراج واستثمار كل حقوقه وثرواته النفطية في المياه اللبنانية، فلن يسمح للعدو باستخراج نفطه من المياه، ولن يسمح له السيطرة على هذه الثروة، لا بغطرسته وغروره ولا بسلاحه وعدوانه، لأن المقاومة التي حررت الأرض تعرف جيداً كيف تحمي ثروات الوطن.

وكان العلماء قد لبوا دعوة سماحة الشيخ علي خضر إلى مائدة الغداء في منطقة قبعيت.

By haidar