إلى الرأي العامّ اللبنانيّ،

إنّ إصرار السلطة السياسيّة على تعويم مشروع #سد_بسري كشفت خلفيّاته رسالة البنك الدوليّ الموجّهة بتاريخ ١٣ حزيران ٢٠٢٤ المتضمّنة طلب استرداد رصيد القرض و الدفعات المسدّدة على حساب المشروع.

فيما تظهر الوقائع أنّ السلطة السياسيّة قد انفقت وأهدرت معظم قيمة القرض التي تلقّته لمشروع سدّ بسري على المتعهّدين النافذين.

واليوم بعد توجيه رسالة من قبل المدير الإقليميّ للبنك الدوليّ السيّد جان كريستوف كاريت يطلب فيها ردّ الدفعة الأولى المستحقّة والبالغة قيمتها 4,822,515 دولار أميركيّ بحلول ٣٠ حزيران ٢٠٢٤، إضافة إلى الرصيد المستحقّ بقيمة 5,665,094 دولار أميركيّ، وأي رصيد غير مستخدم قبل ٣١ تشرين الأوّل، إضافةً إلى التعويض البيئيّ التامّ للمنطقة والأشخاص المتضرّرين من المشروع.

لم تجد السلطة السياسيّة إلّا التذاكي على البنك الدوليّ لإقناعه بالاستمرار بالمشروع لإخفاء الفضيحة والجريمة الكبرى.

إن هذا المشروع الفضيحة لن يمر وهذه الجريمة لن تبقى بدون ملاحقة ومحاسبة وعلينا التصدي لهذه الممارسات بكافة الوسائل المشروعة.

By haidar