حقق منتخب إيطاليا فوزا ثمينا على ألبانيا بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما بملعب سيجنال إيدونا بارك، اليوم السبت، ضمن لقاءات الجولة الأولى من دور المجموعات بيورو 2024.

وتقدم نديم بايرامي لألبانيا بعد 22 ثانية من المباراة، وهو الهدف الأسرع في تاريخ اليورو، وقلب الآزوري الطاولة بثنائية عن طريق أليساندرو باستوني ونيكولو باريلا، في الدقيقتين 11 و16.

بهذا الفوز، حصد الطليان أول ثلاث نقاط في المجموعة الثانية، ليحتلوا المركز الثاني، بالتساوي مع إسبانيا المتصدرة بفارق الأهداف.

واستغل المنتخب الألباني خطأ كارثيا من ديماركو، ظهير إيطاليا، في تنفيذ رمية تماس بشكل خاطئ، ليقطعها بايرامي من أمام باستوني، ويطلق تسديدة صاروخية في المرمى.

وجاء الرد الإيطالي في الدقيقة 11، بعد ركنية نفذت قصيرة بين ديماركو وبيليجريني، الذي مرر كرة عرضية على القائم البعيد، ليقابلها المدافع باستوني برأسية متقنة داخل الشباك.

وتواصل الضغط الإيطالي، حتى تمكن الآزوري من التقدم بهدف ثان، في الدقيقة 16، بعد كرة شتتها الدفاع الألباني بشكل خاطئ، ليقابلها باريلا من لمسة واحدة من خارج المنطقة في الشباك.

وفي الدقيقة 33، كاد فراتسي أن يضيف ثالث أهداف إيطاليا، عندما سدد كرة من فوق الحارس، لكن الأخير وضع أصابعه، ومن ثم ارتطمت الكرة بالقائم الأيسر.

وقبل نهاية الشوط الأول، حاول أساني لاعب ألبانيا، تسديد كرة قوية من خارج المنطقة، لكنها مرت أعلى مرمى إيطاليا.

ورد الأزوري بفرصة خطيرة من عرضية كييزا، قابلها بيليجريني برأسية مرت بجوار القائم.

وفي الشوط الثاني، حصل فراتسي على كرة بينية في عمق الدفاع من ديماركو، لينفرد بالمرمى ويخرج الحارس ستراكوشا ويبعد الكرة، لكن الحكم أشار لوجود حالة تسلل على نجم إيطاليا.

واستلم كييزا كرة من بيليجريني، داخل منطقة الجزاء، ليرسل تسديدة صاروخية بقدمه اليسرى، مرت بمحاذاة القائم الأيمن لألبانيا في الدقيقة 59.

وأضاع البديل ري ماناي فرصة قتل إيطاليا، في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، حيث خرج دوناروما ليغلق المرمى، لتنتهي المباراة بفوز الآزوري (2-1).

By haidar