دعا رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ الدكتور أحمد القطان الأمّة الإسلامية لكي تستجيب لأمر الله تعالى، وأن تجاهد في سبيل الله وأن لا تسأل عن معاهدات واتفاقيات وأن لا تسأل عن مكر الأعداء،

وسأل القطان :” أوَ لا تستحق غزة دعاء من علماء الأمة؟ وأن ننتفض جميعاً ولو بالدعاء لهؤلاء المستضعفين المظلومين، والذين يقتلون فقط لأنهم ينتسبون لمنهج وسنة رسول الله (ص)؟”،

كلام القطان جاء خلال خطبة عيد الأضحى المبارك التي ألقاها في مسجد ومجمع عمر بن الخطاب في برالياس_البقاع الأوسط بحضور علماء دين وحشد من الأهالي،

وتابع الدكتور القطان متوجهاً إلى أهالي غزة :” يكفيكم فخراً أنكم رفعتم رؤوس الشرفاء عالياً في كل الأمة، وأن الأمة جمعاء تفتخر بهؤلاء الثلة من المؤمنين الصابرين ٠الصامدين الثابتين على دين الله، الذين لم يبدلوا تبديلا، فإذا أردنا أن نعايد أحد فإننا نعايد الشهداء الذين بدمائهم انتصرت الأمة وبدمائهم نعيش عزة وكرامة أمام كل العالم، ونعايد الجرحى وأولئك الثابتين الصابرين الصامدين في أرضهم، وهم يستحقون كل تحية وإكبار ومعايدة، وأمام غزة لا يمكن إلا أن نسأل الله تعالى بأن يمنّ على الأمة بقادة عظماء وشرفاء وأحرارا غير مرتهنين لأمريكا ولا للمستكبرين الظالمين على امتداد هذا العالم”.

كما وتوجه الدكتور القطان بالتحية لكل الداعمين لأهل غزة وفلسطين :”تلك الجبهات المساندة لأهلنا في غزة، فالتحية للبنان والعراق واليمن السعيد ولكل دولة تقف إلى جانب غزة وفلسطين”.

وختم الشيخ القطان :”واجب هذه الأمة أن تتوحد في هذه الظروف الصعبة التي نعيشها جميعاً، ودعوتنا في صبيحة عيد الأضحى المبارك بأن نتوحد جميعا على المستكبرين والأعداء ولنكن جسداً واحدا وقلباً واحداً ويداً واحدة على الأعداء حتى ينصرنا الله”

وتقبل بعد الخطبة الشيخ الدكتور القطان مع بعض أعضاء المجلس المركزي للجمعية التهاني بالعيد في المسجد.

By haidar