توجه وزير الحرب الإسرائيلي يوآف غالانت إلى واشنطن اليوم لمناقشة المرحلة التالية للحرب في غزة وما يجري من تصعيد للأعمال القتالية على الحدود بين إسرائيل ولبنان ، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وقال غالانت في بيان قبل أن يتوجه إلى واشنطن: “نحن مستعدون لأي إجراء يحتمل أن يكون لازما في غزة ولبنان وفي مناطق أخرى”، وأوضح أنه سيلتقي بنظيره الأمريكي لويد أوستن ووزير الخارجية أنتوني بلينكن.

 واضاف: “الانتقال إلى المرحلة الثالثة في غزة له أهمية كبيرة. سأناقش هذا الانتقال مع المسؤولين الأميركيين، وكيف يحتمل أن يتيح أشياء إضافية، وأعلم أننا سنحقق تعاونا وثيقا مع الولايات المتحدة في هذا الصدد أيضا”.

الى ذلك، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي يولي إدلشتاين لإذاعة الجيش اليوم:” إن قتال حزب الله سيكون معقدا سواء عاجلا أو آجلا”.

وأضاف إدلشتاين، وهو أيضا عضو في حزب ليكود”: “لسنا في وضع مناسب لخوض قتال على الجبهتين الجنوبية والشمالية. سيتعين علينا الانتشار بشكل مختلف في الجنوب من أجل القتال في الشمال”.

وانتقد إدلشتاين مقطعا مصورا نشره نتنياهو الأسبوع الماضي قال فيه إن الإدارة الأميركية “تمنع الأسلحة والذخائر عن إسرائيل”. وأثار المقطع خلافا مع البيت الأبيض.

وقال إدلشتاين: “آمل أن تحقق المناقشات خلف الأبواب المغلقة أشياء أكثر بكثير من تلك التي تتحقق عبر محاولات الضغط باستخدام مقاطع الفيديو”.

وأصدر نتنياهو بيانا في وقت لاحق اليوم قال فيه إن المقطع المصور كان الملاذ الأخير بعدما لم تجد المناشدات التي قُدمت خلف الأبواب المغلقة آذانا صاغية.

By haidar