استقبلت جمعية قولنا والعمل وبالتعاون مع جمعية وتعاونوا عددا كبيرا من أبناء المنطقة الذين لديهم وصفات أدوية رسمية وليس بمقدورهم شراء الدواء نتيجة الأسعار المرتفعة للأدوية هذه الأيام، وذلك في مركزها في مجمع ومسجد عمر بن الخطاب في برالياس، حيث قاموا بتقديم الأدوية مجاناً في سعي للتخفيف من أوجاع الأهالي وآلامهم.

رئيس جمعية قولنا والعمل الشيخ الدكتور أحمد القطان شكر لجمعية وتعاونوا تقديمهم للأدوية وقال :” نخص بالشكر قيادة حزب الله على ما يقدموه لأهلنا وناسنا إن لجهة الدعم والمساعدة في تأمين الأدوية أو تقديم المواد الغذائية أو الأيام الصحية المجانية أو كسوة العيد وتقديم شتول الأشجار وغيره من برامج الدعم والمساندة، وكل ما أمكن من المساعدات التي تؤمنها قيادة حزب الله على كافة الأراضي اللبنانية لمختلف الطوائف والمذاهب، وهذا إن دلّ على شيء فيدلل على أن المقاومة ليست لفئة أو حزب أو طائفة وإنما هي لكل الطوائف والمذاهب وعلى مستوى كل الوطن”، الدكتور القطان طالب الإدارات والوزارات المعنية لاسميا وزارة الصحة بالقيام بواجبها ومسؤولياتها والمساعدة في تأمين احتياجاته الأساسية من الدواء والغذاء والتعليم وكل ما يجب تأمينه من أجل حياة كريمة للمواطنين”.

القطان أثنى على دور المقاومة التي تلتزم بمقولة حيث يجب أن نكون سنكون وقال :” نسأل الله أن يحفظ لبنان خاصة في هذه الظروف الصعبة حيث الحرب على لبنان من قبل العدو الإسرائيلي والحرب الإقتصادية أيضاً من خلال الأوضاع الإقتصادية الصعبة”، وتابع القطان :” يجب أن لا ننسى أهلنا في فلسطين وغزة، الذين يبذلون كل جهد من أجل بقائهم في أرضهم، وإن الثبات والصبر هو الأساس، والنصر سيكون حليفا لهم ان شاء الله”.

أهالي المنطقة وأهالي بلدة برالياس شكروا لجمعية قولنا والعمل ما تقوم به من مساندة ووقوف إلى جانبهم، واعتبروا أن تقديم الدواء هو أمر في غاية الأهمية حيث أن هناك عائلات غير قادرة على شراء الأدوية نتيجة للظروف الإقتصادية والمالية الصعبة التي يعيشها المواطن البقاعي خصوصاً، كما وشكروا حزب الله بمؤسساته وجمعياته التي تساند كل المواطنين مهما كان انتماؤهم الطائفي.

المسؤول الإعلامي لجمعية قولنا والعمل بشار اللقيس شرح آلية العمل التي اعتمدوها في تسليم الأدوية المجانية فقال :”نسعى لأن نكون دائما ً إلى جانب أهلنا في البقاع عموما وفي برالياس خصوصاً، لكي نقف إلى جانبهم بمختلف الوسائل التي يمكننا أن نكون فيها معهم بما فيها توزيع الأدوية، لقد تم تسليم كل من جاء حاملاً وصفة طبية ممهورة بإمضاء طبيب وسلمنا الأدوية المتوفرة لدينا بشكل مجاني، علّنا نخفف عنهم معاناة الألم والأوجاع

By haidar