ڤوي! ڤوي! ڤوي! يحصد جائزتي لجنة التحكيم والجمهور في مهرجان سبليت السينمائي المتوسطي بكرواتيا

في سابقة من نوعها فاز فيلم ڤوي! ڤوي! ڤوي! بجائزة لجنة التحكيم لأفضل فيلم روائي طويل وجائزة الجمهور لأفضل فيلم في الدورة السابعة عشر من مهرجان سبليت السينمائي المتوسطي بكرواتيا (13 – 22 يونيو).

واعتبر مخرج الفيلم ومؤلفه عمر هلال عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، الجائزتين إنجازاً قلما يحدث، موضحاً أن ذوق الجمهور يختلف عن ذوق لجنة التحكيم، لكن الفيلم نجح في توحيد الآراء والحصول على إعجاب الجميع، وأضاف “إنجاز مهم على المستوى الشخصي، وأعتقد أنه مهم للسينما المصرية، في زمن تعاني فيه السينما من التحديات الإنتاجية لإنتاج أفلام لا تعتمد على الجماهيرية بشكلها المعتاد”. ووجه الشكر لشركاء العمل.

 

كان الفيلم قد فاز موخراً بجائزة جمعية نقاد السينما المصرية، كما حظي باستقبال حافل في المهرجانات التي شارك فيها، حيث وصفه مهرجان روتردام السينمائي الدولي بالأكثر تفضيلاً ومشاهدة للجمهور واختاره ضمن أبرز 3 أفلام على الموقع الرسمي له، وخلال مشاركته في مهرجان أوستلاند السينمائي ببلجيكا والمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، حظي الفيلم باستقبال جماهيري حافل. 

يُذكر أن فيلم ڤوي! ڤوي! ڤوي! مثّل مصر في ترشيحات أفضل فيلم دولي لجوائز الأوسكار 2024. بعدما تم عرضه في مصر والدول العربية وتصدر شباك التذاكر، محققًا أعلى الإيرادات وردود أفعال إيجابية من جمهور السينما والنقاد.

وقد وصفه الناقد وائل خيري في مقاله بموقع روجر إيبرت بأنه “مبهج ومثير للتشويق و مليء بالسحر”، ووصفته أليسا سيمون من ڤارايتي بأنه “نظرة جريئة و كوميديا سوداء عن الهجرة”. ” في هذه الأثناء، قدم رازميج بيديريان من صحيفة ناشيونال نيوز مراجعته للفيلم بعنوان لافت للنظر جاء فيه: “كوميديا ​​صاخبة تكشف عن واقع اجتماعي أكثر خطورة”.

مينيابوليس سانت بول الدولي السينمائي أحد أعرق المهرجانات بالولايات المتحدة ويهدف إلى الترويج للفن والأفلام كأداة لتعزيز التفاهم بين الثقافات والتعليم والترفيه والاستكشاف.

ڤوي! ڤوي! ڤوي! يروي قصة حسن حارس الأمن الذي يعيش حياة فقيرة مع والدته، ويسعى للسفر خارج مصر عن طريق الانضمام لفريق كرة القدم للمكفوفين في إحدى بطولات كأس العالم في أوروبا ويقرر التظاهر بأنه لاعب ضعيف البصر. في هذه الرحلة، يلتقي بالعديد من الشخصيات، منها  صحفية شابة وجذابة تهتم بالكتابة عن ذلك الفريق وتهتم على وجه الخصوص بحسن، ومدرب في منتصف العمر يبحث عن فرصة، إلى جانب صديقاه اللذان يشاركانه في الذهاب إلى أبعد الحدود ليكونوا مع الفريق على أمل أن يوفر هذا تذكرتهم للحياة والمزيد من الفرص.

الفيلم من إنتاج فيلم كلينك، ڤوكس ستوديوز و إيمج نيشن أبوظبي، إنتاج محمد حفظي، تأليف وإخراج عمر هلال ويضم طاقمًا من نجوم السينما الكبار والناشئين بما في ذلك محمد فراج، وبيومي فؤاد، وطه دسوقي، وأمجد الحجار، وحنان يوسف، ومحمد عبد العظيم، وحجاج عبد العظيم، بالاشتراك مع النجمة نيللي كريم وظهور خاص لبسنت شوقي.

عن فيلم كلينك

أسسها المنتج وكاتب السيناريو محمد حفظي عام ٢٠٠٥، بهدف دعم المواهب الإبداعية الصاعدة ودمجها بالخبرة الأفضل في صناعة السينما. اليوم فيلم كلينك لديها سجل حافل بأكثر من ٤٠ فيلمًا متنوعًا من الأفلام الناجحة والأفلام المستقلة التي شاركت في المهرجانات السينمائية الكبرى، حققت العديد من الجوائز ولاقت إعجاب النقاد، لطالما سعت فيلم كلينك لإعطاء صانعي الأفلام الفرص محليًا وعالميًا. في عام ٢٠١٧، أنشأت فيلم كلينك ذراع التوزيع الخاص بها، وهو فيلم كلينك المستقلة للتوزيع التي تهدف  لتقديم الدعم المادي وتوزيع أعمال أكثر لصانعي الأفلام العرب الأكثر إثارة وإقبالاً.

عن ڤوكس ستوديوز

ڤوكس ستوديوز هي ذراع الإنتاج المختص والتابع لشركة ماجد الفطيم للترفيه. في ديسمبر 2022، كشفت ڤوكس النقاب عن القائمة الأولى لأعمال المحتوى العربي الأصلي الذي ستقوم بإنتاجه تماشياً مع التزامها بدعم الجيل القادم من صانعي الأفلام العرب وتقديم محتوى عربي عالي الجودة إلى الجماهير في جميع أنحاء الوطن العربي وخارجه. تعد شركة ڤوكس سينما الشقيقة لاستوديوهات أكبر شركة لدور العرض السينمائي في الشرق الأوسط بأكثر من 600 دار عرض في ثمانية أسواق عربية.

بالإضافة إلى ذلك، استطاعت ڤوكس في السنوات الأخيرة أن تثبت نفسها كواحدة من أكبر موزعي الأفلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تعمل كموزع مستقل بالإضافة إلى عملها مع استوديوهات الأفلام العالمية الكبرى، ومنها وارنر بروذرز و يونيفرسال بيكتشرز. 

عن إيمج نيشن أبو ظبي

إيمج نيشن أبوظبي” هي شركة رائدة في إنتاج الأفلام وصناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي حائزة على العديد من الجوائز المرموقة. وتعتمد الشركة في عملها على الابتكار وتحفيز الإبداع وإطلاق العنان لآفاق الخيال، مما مكّنها من النمو وبناء مكانة متميزة في قطاع العمل الإبداعي.

 تتخصص “إيمج نيشن أبوظبي” في إنتاج الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية والبرامج الوثائقية وغيرها من المحتوى الترفيهي لتلبية تطلعات المشاهدين في جميع أنحاء العالم. وهي أول شركة إماراتية يتم عرض العديد من أعمالها عبر منصّة البثّ العالمية “نتفليكس”. وقد حققت الشركة نجاحاً عالمياً واسع النطاق وعُرضت إنتاجاتها الفنية في أكثر من 400 مهرجان سينمائي دولي وحصدت العديد من التكريمات والجوائز المرموقة، بما في ذلك جائزتا أوسكار وجائزة من الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون (بافتا) وجائزة إيمي.

تمتلك “إيمج نيشن أبوظبي” سجلاً متميزاً وحافلاً بالإنجازات في صناعة الأعمال الفنية عالية الجودة التي تجمع بين المواهب المحلية والخبرات الدولية. وتسعى الشركة إلى تحفيز الإبداع ودعم الأفكار المبتكرة والخلاقة وغرس ثقافة المعرفة وحب الاستطلاع لدى المواهب الناشئة، وتوفر لها منصة مميزة للتدريب العملي من خلال برنامجها التعليمي المُلهم “استوديو الفيلم العربي”.

تتمحور رسالة الشركة على تطوير صناعة المحتوى السينمائي والترفيهي في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصورة عامة، تماشياً مع الركائز الأساسية لرؤية أبوظبي الطموحة نحو بناء اقتصاد تنافسي عالمي ومستدام. وتعمل “إيمج نيشن أبوظبي” على تمكين جميع المشاركين في أعمالها وتأهيلهم ليكونوا رواداً للعمل الفني والثقافي وصنّاعاً للتغيير. 

تعمل “إيمج نيشن أبوظبي” تحت مظلة هيئة الإعلام الإبداعي التي تجمع كافة الصناعات الثقافية والإبداعية متعددة القطاعات تحت سقف واحد في إطار رؤية استراتيجية شاملة وإطار تنظيمي مبسط لتسريع نمو المشهد الإبداعي في الإمارة.

By haidar