مسودة تلقائية

أصدر رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي وائل الحسنية البيان التالي:
 
مجدّداً، يضرب الإرهاب في قلب العاصمة العراقية بغداد عبر استهداف أحد الأسواق الشعبية في ساحة الطيران بتفجير إرهابي مزدوج أودى بحياة ثلاثين شهيداً مدنياً وأكثر من مئة جريح من الأبرياء العزل.
يدين الحزب السوري القومي الاجتماعي بشدة هذه التفجيرات الإرهابية الجبانة، ويرى فيها تصعيداً إرهابياً تغذيه وترعاه الولايات المتحدة ضدّ عراقنا الحبيب، وأنّ مؤشر هذا التصعيد بدا واضحاً من خلال العقوبات الأميركية على قيادات الحشد الشعبي العراقي الذي يخوض حرب الدفاع عن أرض العراق كتفاً إلى كتف مع جيش العراق الأبي.
 إنّ عملاً إرهابياً بهذا الحجم، يثبت بأنّ هناك تنسيقاً وتكاملاً بين تنظيم "داعش" الإرهابي والعدو الصهيوني وقوات الاحتلال الأميركي، خصوصاً أنه ياتي في وقت ترتفع وتيرة المطالبات الرسمية والشعبية العراقية بإنهاء الاحتلال الأميركي لأرض العراق.
وإذ يحيّي الحزب السوري القومي الاجتماعي أرواح الشهداء الذي قضوا في التفجيرين الإرهابيين الآثمين، ويتمنّى الشفاء العاجل للجرحى، يؤكد أنّ وحدة العراق هي أساس قوته، وانّ العراقيين، جيشاً وحشداً وشعباً مطالبون بتمتين وحدتهم والاستمرار في خوض معركة دحر الإرهاب والاحتلال عن ارض الرافدين، والتصدي لكلّ محاولات ومشاريع التقسيم والتفتيت والانفصال.
ان التفجيرات الارهابية التي ضربت العراق اليوم، تحمل تواقيع حلف رعاة الارهاب وداعميه، والردّ على هذه التفجيرات بالمزيد من الاصرار على طرد الاحتلال ودحر الارهاب